يختصّ فريق البحث الخاصّ بنا بإنتاج “نانو-جسيمات” لكشف وعلاج مرض السّرطان النُّقيلي (المُتفشي)، وأيضًا الأجهزة الطبيّة المُصغّرة الّتي من الممكن زرعُها في جميع أنحاء الجسم. أنهى مديرالفريق، د.آفي شرودر، ألقابهُ الثلاثة بالهندسة الكيميائيّة بجامعة بن غريون (اللّقب الأول 2003، اللقب الثّاني 2005 والدّكتوراة- 2009). درس آفي شرودر، مدير الفريق، الدّكتوراة تحت إشراف بروفسور يوسف كوسط (بن غريون) و بروفسور يحزقيل برنهولتس (الجامعة العبريّة بالقدس-هداسا عين كارم). وكما انّه أجرى أبحاث ما بعد الدّكتوراة برفقة برفسور روبرت لانجر في المعهد التّكنولوجي في ماساتشوستس (2009-2012). حصد آفي شرودر عدّة جوائز ومنح وطنيّة وعالميّة، منها منحة ليفي إشكول، جائزة طيفع، جائزة إنتل، جائزة وولف لطلاب الدّكتوراة، شريك في منحة دشفندة، جائزة معهد ماساتشوستس للسّرطان وغيرها.

طوّر آفي خلال دراسات ما بعد الدّكتوراة نانو جسيمات إصطناعيّة قادرة على إنتاج بروتينات بشكل مُستقلّ. هذه الجسيمات قادرة على إنتاج الدّواء بشكل مباشر بمنطقة الهدف المُحدّد فقط، وهذا من شأنه منع تلف الأنسجة السّليمة. كما أنّه طوّر برفقة شركاء له قرصًا صغيراً جدًا يحتوي على جهاز أولتراساوند كامل. من الممكن تناول هذا القُرص عن طريق الفم، وبالتّالي يقوم القُرص بتسريب الأدوية للأمعاء بشكل مباشر بماساعدة الأمواج الفوق-صوتيّة التي يُنتجها.

خلال دراسة الدّكتوراة، طوّر آفي جهاز يقوم بإطلاق الدّواء بشكل مُركَّز من النانو جسيمات الى الخلايا السّرطانية، بعد تفعيلهِ عن طريق الأمواج الفوق-صوتيّة. وكما أنّه شارك بتطوير جسيمات دقيقة، المُسمّاة ليبوزومات، لعلاج مرض هشاشة العظام، بحيث تُحقن في مفاصل المريض وهكذا تتمّ وقاية الغُضروف من الضُمور والتآكل وإعادة بنائه.

في أيّامنا هذه، يتمّ إجراء هذه الأبحاث على المرضى في بعض المستشفيات.

مقالات

  ليبوزومات – أدوية مُحدّدة الهدف.

  تخيّلوا أنّ صيّادًا في الغابة يُحاول الصّيد، وإذ فجأةً يرصُد أسدًا يُحاول الهجوم على مجموعة سُيّاح. يُريد الصيّاد إنقاذ

  السُيّاح لكنّه لا يُريد إطلاق الرّصاص خشية إصابة أحدهم.

اختراق حاجز الجلد

  هنالك من يُمسك بالكرسي بقوّة وهنالك من يحدق ببقعة على الحائط، آخرون يُغمضون أعينهم ويتساءلون متى سينتهي   

  ذلك. مُعظمنا يحاول كتم ال” آآآآخ” لحظة الحُقنة .

  تُشكّل الحُقن جزءًا من حياتنا- تطعيمات ضد الإنفلونزا، الجدري، إلتهاب الكبد، والتّطعيمات قبل السفر إلى أمريكا   

  الجنوبية والخ... وفقًا لمنظمة الصّحة العالميّة، يتلقّى سكان البُلدان المُتطوّرة على تطعيمين في السّنة. في البلدان

  النّامية، حيث أنّ تقنيات العلاج قديمة وغير مُتقدّمة، يمرّ الشخص بهذه التجربة أربع مرات سنويًا!

avids@technion.ac.il